منتديات أبو خمرة الرفاعية القادرية Forums abokhomrah
مرحبا بكم في رحاب وأروقة منتديات أبو خمرة الرفاعية القادرية أن كانت هذه زيارتكم الأولى ورغبتم المشاركة لوضع مساهماتكم أو طرح مواضيعكم يتوجب عليكم التسجيل أولا أما إذا كنتم راغبين في تصفح المنتديات فما عليكم سوى التوجه الى الأقسام الرئيسية مع تمنياتنا للجميع من الله سبحانه بالمغفرة والرضوان .

منتديات أبو خمرة الرفاعية القادرية Forums abokhomrah

منتديات أبو خمرة الرفاعية القادرية هي منتديات لكل مريدي الطرق الرفاعية والقادرية والبدوية والدسوقية ولكل منهل من مناهل الأقطاب الأولياء العارفين بالله رضي الله عنهم أجمعين
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول


السيد الشيخ أحمد بن السيد الشيخ إبراهيم الحسن أبوخمرة - السيد الشيخ إبراهيم بن السيد الشيخ عبدالله أبوخمرة - السيد الشيخ أسماعيل بن السيد الشيخ صاحب أبوخمرة - السيد الشيخ جرجيس بن السيد الشيخ عبدالله أبوخمرة - السيد الشيخ حسن بن السيد الشيخ سليمان أبوخمرة - السيد الشيخ خيار بن السيد الشيخ حسن الإبراهيم أبوخمرة - السيد الشيخ صاحب بن السيد الشيخ محمود بن السيد الشيخ صالح أبوخيمة أبوخمرة - السيد الشيخ عبدالله بن السيد الشيخ صالح اليوسف أبوخمرة - السيد الشيخ عبدالله بن السيد الشيخ مجول أبوخمرة - السيد الشيخ عبدالوهاب بن السيد الشيخ إبراهيم أبوخمرة - السيد الشيخ علي بن السيد الشيخ خيار الحسن أبوخمرة - السيد الشيخ مجول بن السيد الشيخ صالح أبوخمرة - السيد الشيخ مجول بن السيد الشيخ محمود بن السيد الشيخ صالح أبوخيمة - أبوخمرة السيد الشيخ محمد بن السيد الشيخ عبدالله أبوخمرة - السيد الشيخ محمد بن السيد الشيخ محمود بن السيد الشيخ صالح أبوخيمة أبوخمرة - السيد الشيخ محمود بن السيد الشيخ سليمان أبوخمرة - السيد الشيخ محمود بن السيد الشيخ عبدالله أبوخمرة - السيد الشيخ محمود صالح أبوخيمة أبوخمرة - السيد الشيخ محمد بن السيد الشيخ عبدالوهاب أبوخمرة - السيد الشيخ محمود بن السيد الشيخ عبدالوهاب أبوخمرة



شاطر | 
 

 طبقات الأولياء ومراتبهم وأصنافهم - القسم الثاني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحيالي
خمروي مشرف
خمروي مشرف


ذكر عدد الرسائل : 3119
العمر : 49
الموقع : منتدى دولة الفقراء
العمل/الترفيه : اللهم اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 18/11/2010

مُساهمةموضوع: طبقات الأولياء ومراتبهم وأصنافهم - القسم الثاني   الأربعاء يونيو 15, 2011 5:05 pm

طبقات الأولياء ومراتبهم وأصنافهم
القسم الثاني

في ذكر من لم يحصرهم عدد منهم رضى الله عنهم

(
قال سيدي محيي الدين : وقد ذكرنا من الرجال المحصورين في كل زمان في عدد ما الذين لا يخلو الزمان عنهم ما ذكرناه في هذا الباب فلنذكر من رجال الله الذين لا يختصون بعدد خاص يثبت لهم في كل زمان بل يزيدون وينقصون.

1
ـ (فمنهم رضى الله عنهم: الملامتية)

وقد يقولون الملامية، وهم سادات أهل طريق الله وأئمتهم، وسيد العالم فيهم ومنهم، وهو سيدنا محمد رسول الله وهم الحكماء الذين وضعوا الأمور مواضعها وأحكموها وأقروا الأسباب في أماكنها ونفوها في المواضع التي ينبغي أن تنتفي عنها، ولا أخلّو بشيء مما رتبه الله في خلقه على حسب ما رتبوه، فما تقتضيه الدار الأولى تركوه للدار الأولى وما تقتضيه الدار الآخرة تركوه للدار الآخرة، فنظروا في الأشياء بالعين التي نظر الله إليها، لم يخلطوا بين الحقائق فالملامية مجهولةٌ أقدارُهم لا يفرقهم إلا سيدهم الذي حباهم وخصهم بهذا المقام،ولا عدد يحصرهم بل يزيدون وينقصون.

2
ـ (ومنهم رضى الله عنهم: الفقراء)

ولا عدد يحصرهم أيضاً بل يكثرون ويقلون. قال تعالى تشريفاً لجميع الموجودات وشهادة له: {يا أيها الناس أنتم الفقراء إلى الله} قال أبو يزيد: يا رب.. بماذا أتقرب إليك؟ قال: بما ليس لي، الذلةِ والإفتقارِ. قال تعالى: {وما خلقت الجن والأنس إلا ليعبدون} أي ليذلوا.

3
ـ (ومنهم رضى الله عنهم: الصوفية)

ولا عدد يحصرهم بل يكثرون ويقلون وهم أهل مكارم الأخلاق، يقال من زاد عليك في الأخلاق زاد عليك في التصوف مقامهم الاجتماع على قلب واحد أسقطوا الياءات الثلاثة. فلا يقولون لي ولا عندي ولا متاعي أي لا يضيفون إلى أنفسهم شيئاً أي لا ملك لهم دون خلق الله، فهم فيما أيديهم على السواء مع جميع ما سوى الله مع تقرير ما بأيدي الخلق للخلق لا يطلبونهم بهذا المقام وهذه الطبقة هي التي يظهر عليهم خرق العوائد عن اختيار واحد منهم ليقيموا الدلالة على التصديق بالدين وصحته في مواضع الضرورة. وقد عاينا مثل هذا من هذه الطائفة ومنهم من يفعل ذلك لكونه صار عادة لهم كسائر الأمور المعتادة عند أهلها فما هي في حقهم خرق عادة فيمشون على الماء وفي الهواء كما نمشى نحن وكل دابة على الأرض.

4
ـ (ومنهم رضى الله عنهم: العُبّاد)

وهم أهل الفرائض خاصة قال تعالى مُثْنياً عليهم {وكانوا لنا عابدين} ولم يكونوا يؤدون سوى الفرائض،ومن هؤلاء المنقطعون بالجبال والشعاب والسواحل وبطون الأودية ويسمون السُّيَّاح ومنهم من يلازم بيته وصلاة الجماعات ويشتغل بنفسه، ومنهم صاحب سبب. ومنهم تارك السبب وهم صلحاء الظاهر والباطن، وقد عصموا من الغل والحسد، والحرص والطمع والشره المذموم، وصرفوا كل هذه الأوصاف إلى الجهات المحمودة، ولا رائحة عندهم من المعارف الإلهية، والأسرار، ومطالعة الملكوت، والفهم عن الله تعالى في آياته حين تتلى، غير أن الثواب لهم مشهود، والقيامة وأهوالها والجنة والنار لهما مشهودتان، دموعهم في محاريبهم. {تتحافي جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفاً وطمعاً ـ وتضرعاً وخيفة ـ إذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاماً، وإذا مروا باللغو مرواً كراماً. يبيتون لربهم سجداً وقياماً} شَغَلَهُمْ هْوْلُ المعاد عن الرقاد. وضمروا بطونهم بالصيام للسباق في حلبة النجاة {إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواماً} ليسوا من أهل الإثم والباطل في شيء عُمَّالْ، وأيُّ عُمَّال، عاملوا الحق بالتعظيم والإجلال.

كان أبو مسلم الخولاني رحمه الله من أكابرهم كان يقوم الليل فإذا أدركه العياء ضرب رجليه بقضبان كانت عنده ويقول لرجليه أنتما أحق بالضرب من دابتي. أيظن أصحاب محمد أن يفوزوا بمحمد دوننا والله لنزاحمنهم عليه حتى يعلموا أنهم خلفوا بعدهم رجالاً. قال سيدي محيي الدين لقينا منهم جماعة كثيرة ذكرناهم في كتابنا ورأينا من أحوالهم ما تضيق الكتب عنها.
5. ـ (ومنهم رضى الله عنهم: الزهاد)

وهم الذين تركوا الدنيا عن قدرة واختلف أصحابنا فيمن ليس عنده ولا بيده من الدنيا شيء وهو قادر على طلبها وجمعها، غير أنه لم يفعل وترك الطلب فهل يلحق بالزهاد أم لا، فمن قائل من أصحابنا أنه يلحق بالزهاد، ومن قائل لا زهد إلا في حاصل، فإنه ربما لو حصل له شيء منها ما زهد، فمن رؤسائهم إبراهيم بن أدهم وحديثه مشهور، وقال سيدي محيي الدين ، وكان بعض أخوالي منهم، كان قد ملك مدينة تلمسان ويقال له يحيى بن يفان، وكان في زمنه رجل فقيه عابد منقطع من أهل تونس يقال له عبد الله التونسي عابد وقته كان بموضع خارج تلمسان يقال له العباد وكان قد انقطع بمسجد يعبد الله فيه وقبره مشهور بها يزار بينما هذا الصالح يمشى بمدينة تلمسان إذ لقيه خالنا يحيى بن يفان ملك المدينة في خولة وحشمة فقيل له هذا أبو عبد الله التونسي عابد وقته فمسك لجام فرسه وسلم على الشيخ فرد عليه السلام وكان على الملك ثياب فاخرة فقال له: يا شيخ هذه الثياب التي أنا لابسها تجوز لي الصلاة فيها؟ فضحك الشيخ فقال له الملك: مم تضحك؟ فقال: من سخف عقلك وجهلك بنفسك وحالك، مالك تشبيه عندي إلا بالكلب يتمرغ في دم الجيفة وأكلها وقذارتها. فإذا جاء يبول يرفع رجله حتى لا يصيبه البول. وأنت وعاء ملىء حراماً وتسأل عن الثياب ومظالم العباد في عنقك. قال: فبكى الملك ونزل عن دابته، وخرج من مكة من حينه ولزم خدمة الشيخ، فسلكه الشيخ ثلاثة أيام، ثم جاءه بحبل فقال له: أيها الملك قد فرغت أيام الضيافة ـ قم فاحتطب، فكان يأتي بالحطب على رأسه ويدخل به السوق والناس ينظرون إليه ويبكون فيبيع ويأخذ قوته ويتصدق بالباقي، ولم يزل في بلده كذلك حتى درج ودفن خارج تربة الشيخ. وقبره اليوم بها يزار. فكان الشيخ إذا جاءه الناس يطلبون أن يدعو لهم يقول لهم التمسوا الدعاء من يحيى ابن يفان، فإنه ملك وزهد، ولو ابتليت بما ابتلي به من الملك، ربما لم أزهد.

6
ـ (ومنهم رضى الله عنهم: رجال الماء)

وهم قوم يعبدون الله في قعور البحار والأنهار لا يعلم بهم كل أحد. أخبرني أبو البدر التماسكي البغدادي، وكان صدوقاً ثقة عارفاً بما ينقل حافظاً ضابطاً لما يَنْقِلُ، عن الشيخ أبي السعود بن الشبل إمام وقته في الطريق قال: كنت بشاطىء دجلة بغداد فخطر في نفسي هل لله عباد يعبدونه في الماء؟ قال: فما استممت الخاطر إلا وإذا بالنهر قد انفلق عن رجل فسلم على وقال: نعم يا أبا السعود لله رجال يعبدونه في الماء وأنا منهم. أنا رجل من تكريت وقد خرجت منها لأنه بعد كذا وكذا يوماً يقع كذا وكذا وذكر أمراً يحدث فيها ثم غاب في الماء فلما انقضت خمسة عشر يوماً وقع ذلك الأمر علي صورة ما ذكره ذلك الرجل لأبي السعود وأعلمني بالأمر كما كان.

7
ـ (ومنهم رضى الله عنهم: الأفراد)

ولا عدد يحصرهم وهم المقربون بلسان الشرع، كان منهم محمد الأواني رحمه الله يعرف بابن قائد أدانة من أعمال بغداد من أصحاب الإمام عبد القادر الجيلي وكان هذا ابن قائد يقول فيه عبد القادر معربد الحضرة كان يشهد له عبد القادر الحاكم في هذه الطريقة المرجوع إلى قوله في الرجال أن محمد بن قائد الأواني من المفردين وهم رجال خارجون عن دائرة القطب والخضر منهم ونظيرهم من الملائكة الأرواح المهيمة في جلال الله تعالى وهم الكروبيون معتكفون في حضرة الحق سبحانه لا يعرفون سواه ولا يشهدون سوى ما عرفوا منه ليس لهم بذواتهم علم عند نفوسهم مقامهم بين الصديقية والنبوة التشريعية وهو مقام جليل جهله أكثر الناس من أهل طريقنا.

8
ـ (ومنهم رضى الله عنهم: الأمناء)

قال النبي : « إن لله أمناء ». وقال في ابي عبيدة بن الجراح: « إنه أمين هذه الأمة »وهم طائفة من الملامتية لا تكون الأمناء من غيرهم. وهم أكابر الملامتية وخواصهم فلا يعرف ماعندهم من أحوالهم لجريهم مع الخلق بحكم العوائد المعلومة التي يطلبها الإيمان بما هو إيمان. وهو الوقوف عندما أمر الله ونهيه على جهة الفرضية فإذا كان يوم القيامة ظهرت مقاماتهم للخلق وكانوا في الدنيا مجهولين بين الناس. قال النبي : « إن لله أمناء » وكان الذي أمنوا عيله ما ذكرناه ولولا أن الخضر أمره الله أن يظهر لموسى عليه السلام بما ظهر ما ظهر به بشيء من ذلك فإنه من الأمناء ويزيدون على سائر الطبقات أنهم لا يعرف بعضهم بعضاً بما عنده فكل واحد يتخيل في صاحبه أنه من عامة المؤمنين. وهذا ليس إلا لهذه الطائفة خاصة لا يكون ذلك لغيرهم.
9. ـ (ومنهم رضى الله عنهم: القراء)

أهل الله وخاصته ولا عدد يحصرهم قال النبي : « أهل القرآن هم أهل الله وخاصته » وأهل القرآن هم الذين حفظوه بالعمل به وحفظوا حروفه فاستظهروه حفظاً وعملاً وكان أبو يزيد البسطامي منهم فمن كان خلقه القرآن كان من أهله ومن كان من أهل القرآن كان من أهل الله. لأن القرآن كلام الله. ونال هذا المقام سهل بن عبد الله التستري وهو ابن ست سنين.

10
ـ (ومنهم رضى الله عنهم: الأحباب)

ولا عدد يحصرهم بل يكثرون ويقلون. قال تعالى: {فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه} فمن كونهم محبين ابتلاهم ومن كونهم محبوبين اجتباهم واصطفاهم وهذه الطائفة على قسمين: قسم أحبهم ابتداء، وقسم استعملهم في طاعة رسول طاعة لله تعالى فأثمرت لهم تلك محبة الله إياهم، قال تعالى: {من يطع الرسول فقد أطاع الله} وقال لمحمد : {قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله }فهذه محبة قد نتجت لم تكن ابتداء وإن كانوا أحباباً كلهم ولا خفاء فيما بينهم من المقامات وما من مقام من المقامات إلا وأهله فيه بين فاضل ومفضول وهؤلاء الأحباب علامتهم الصفاء فلا يشوب وُدَّهُمْ كدرٌ أصلاً، ولهم الثبات على هذه القَدَم مع الله تعالى، وهم مع الكون بحسب ما يقام فيه ذلك الكون من محمود ومذموم شرعاً.

فيعاملونه بما يقتضيه الأدب فهم يوالون في الله ويعادون في الله تعالى. يقول الله تعالى فيمن ادعى هذا المقام (يا عبدي. هل عملت لي عملاً قط؟ فيقول العبد: يا رب صليت وجاهدت. فعلت وفعلت) ويصف من أفعال الخير فيقول الله، ذلك لك فيقول العبد: يا رب فما هو العمل الذي هو لك؟ فيقول: هل واليت فِيَّ ولياً أو عاديت فِيَّ عدواً؟ وهذا هو إيثار المحبوب. قال الله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة} وقال: {لا تجد قوماً يؤمنون بالله واليوم الآخر يُوَادُّون من حَاد اللهَ ورسولَهُ ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه} فهم أهل التأييد والقوة ورد في الخبر الصحيح: « وجبت محبتي للمتحابين فيَّ والمتجالسين فيَّ والمتباذلين فيَّ والمتزاورين في ».

11
ـ (ومنهم رضى الله عنهم: المحدثون)

وعمر بن الخطاب منهم قال: سيدي محيي الدين بن العربي : وكان في زماننا منهم أبو العباس الخشاب وأبو زكريا البحائي بالمعرة بزاوية عمر بن عبد العزيز بدير البقرة. وهم صنفان: صنف يحدثه الحق من خلف حجاب الحديث قال تعالى: {وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب} وهذاالصنف على طبقات كثيرة والصنف الآخر تحدثهم الأرواح الملكية في قلوبهم وأحياناً على آذانهم وقد يكتب لهم وهم كلهم أهل حديث. فالصنف الذي تحدثه الأرواح الطريق إليه الرياضيات النفسية، والمجاهدات البدنية بأي وجه كان. فإن النفوس إذا صفت من كدر الوقوف مع الطبع التحقت بعالمها المناسب لها فأدركت ما أدركت الأرواح العلا من علوم الملكوت والأسرار وانتقش فيها جميع ما في العالم من المعاني وحصَّلت من الغيوب بحسب الصنف الروحاني المناسب لها فإن الأرواح وإن جمعهم أمر واحد فلكل روح مقام معلوم فهم على درجات وطبقات فمنهم الكبير والأكبر فجبريل وإن كان من أكابرهم فميكائيل أكبر منه ومنصبه فوق منصبه واسرافيل أكبر من ميكائيل وجبريل أكبر من عزرائيل فالذي على قلب اسرافيل منه يأتي الإمداد إليه وهو أعلى من الذين على قلب ميكائيل فكل مُحَدَّثٍ من هؤلاء يحدثهم الروح المناسب لهم، وكم من محدَّثٍ لا يعلم من يحدثه، فهذا من آثار صفاء النفوس وتخليصها من الوقوف مع الطبع وارتفاعها عن تأثير العناصر والأركان فيها فهي نفس فوق مزاج بدنها. وقنع قوم بهذا القدر من الحديث ولكن ما هو شرط في السعادة الإيمانية في الدار الآخرة، لأنه تخليص نفسي. فإن كان هذا المحدَّثُ أتي جميع هذه الصفات التي أوجبت له التخليص من الطبع بالطريقة المشروعة والإتباع النبوي والإيمان الجزمي اقترنت بالحديث السعادة. فإن انضاف إلى ذلك الحديث النبوي الحديث مع الرب من الرب تعالى إليهم، كان من الصنف الأول الذي ذكرنا أنه على طبقات
12. ـ (ومنهم رضى الله عنهم: الأخلاء)

ولا عدد يحصرهم بل يكثرون ويقلون. قال تعالى: {واتخذ الله إبراهيم خليلاً} وقال النبي « لو كنت متخذاً خليلاً لاتخذت أبا بكر خليلاً ولكن صاحبكم خليل الله ».

13
ـ (ومنهم رضى الله عنهم: السُّمَرَاء)

ولا عدد يحصرهم وهم صنف خاص من أهل الحديث وهذا الصنف لا حديث لهم مع الأرواح فحديثهم مع الله تعالى.

ـ (ومنهم رضى الله عنهم: الورثة)

وهم ثلاثة أصناف: ظالم لنفسه ومقتصد وسابق بالخيرات. قال تعالى: {ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله ذلك هو الفضل الكبير} وقال « العلماء ورثة الأنبياء » وأما قوله تعالى في الوارث المصطفى أنه ظالم لنفسه يريد حال أبي الدرداء وأمثاله من الرجال الذين ظلموا أنفسهم لأنفسهم أي من أجل أنفسهم حتى يسعدوها في الآخرة وذلك أن رسول الله قال: « إن لنفسك عليك حقاً ولعينك عليك حقاً » فإذا صام الإنسان دائماً وسهر ليله ولم ينم فقد ظلم نفسه في حقها وعينه في حقها وذلك الظلم لها من أجلها ولهذا قال:{ظالم لنفسه}. فإنه أراد بها العزائم وارتكاب الأشد لما عرف منها ومن جنوحها إلى الرخص والبطالة وجاءت السنة بالأمرين لأجل الضعفاء فلم يرد الله تعالى بقوله: {ظالم بنفسه} الظلم المذموم في الشرع، فإن ذلك ليس بمصطفى، وأما الثاني من ورثة الكتاب فهو المقتصد وهو الذي يعطي نفسه حقها من راحة الدنيا ليستعين بذلك على ما يحملها عليه من خدمة ربها في قيامها بين الراحة وأعمال البر وهو حال بين حالين بين العزيمة والرخصة وفي قيام الليل يسمى المقتصد متهجداً، لأنه يقوم وينام،وعلى مثل هذا تجري أفعاله. وأما السابق بالخيرات فهو المبادر إلى الأمر قبل دخول وقته ليكون على أهبة واستعداد وإذا دخل الوقت كان متهيئاً لأداء فرض الوقت لا يمنعه من ذلك مانع كالمتوضىء قبل دخول الوقت والجالس في المسجد قبل دخول وقت الصلاة فإذا دخل الوقت كان على طهارة في المسجد فيسابق إلى أداء فرضه وهي الصلاة. وكذلك إن كان له مال أخرج زكاته وعينها ليلة فراغ الحول ودفعها لربها في أول ساعة من الحول الثاني للعامل الذي يكون عليها وكذلك في جميع أفعال البر كلها يبادر إليها كما قال النبي لبلال (بم سبقتني إلى الجنة؟ فقال بلال ما أحدثت قط إلا توضأت ولا توضأت إلا صليت ركعتين فقال رسول الله « بهما ») فهذا وأمثاله من السابق بالخيرات وهو كان حال رسول الله بين المشركين في شبابه وحداثة سنه ولم يكن مكلفاً بشرع فانقطع إلى ربه وتحنث وسابق بالخيرات ومكارم الأخلاق حتى أعطاه الله الرسالة.
اللهم صلي على امام الاولياء والانبياء سراج اهل الدنيا والاخرة سيدنا وقدوتنا وشفيعنا يوم الحشر ابو القاسم وعلى اله وصحبه اجمعين الى يوم الدين

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سليمان الخربيط
خمروي متحمس
خمروي متحمس
avatar

ذكر عدد الرسائل : 238
الموقع : عراقي مقيم بدولة الأمارات العربية المتحدة
العمل/الترفيه : مدير قسم المؤسسات العامة بالشارقة
المزاج : حب أولياء الله والسير على خطاهم
تاريخ التسجيل : 01/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: طبقات الأولياء ومراتبهم وأصنافهم - القسم الثاني   الجمعة يونيو 17, 2011 1:50 am

رضي الله عن ساداتنا وأوليائنا ومربينا ومرشدينا وبارك الله فيك أخي على هذا الأيجاز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحيالي
خمروي مشرف
خمروي مشرف


ذكر عدد الرسائل : 3119
العمر : 49
الموقع : منتدى دولة الفقراء
العمل/الترفيه : اللهم اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 18/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: طبقات الأولياء ومراتبهم وأصنافهم - القسم الثاني   السبت يونيو 18, 2011 1:00 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

(اللهم صل صلاة كاملة وسلم سلام تاما على سيدنا محمد الذي تنحل به العقد وتنفرج به الكرب وتقضى به الحوائج وتنال به الرغائب وحسن الخواتم ويستسقى الغمام بوجهه الكريم وعلى آله وصحبه وسلم فى كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم لك)

محمد اشرف الأعراب والعجم********محمد خير من يمشي على قدم

شكرا أخي في الله سليمان الخربيط جعلك الله من أحباؤه وحببك إلى خلقه

على تصفح الموضوع والرد

اللهم اجعلنا من متبعي سنة نبيه المصطفى

وبارك الله فيك ومثواك الجنة إنشاء الله تعالى

وجزاك الله خير الجزاء

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبه
خمروي جديد
خمروي جديد
avatar

انثى عدد الرسائل : 1
تاريخ التسجيل : 11/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: طبقات الأولياء ومراتبهم وأصنافهم - القسم الثاني   السبت فبراير 11, 2012 11:35 pm

جزاك الله كل الخير

ياريت .. لو تعطينا اسم الكتاب او المصدر لتعم الفائده الجميع ..

شاكرة لك ذلك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحيالي
خمروي مشرف
خمروي مشرف


ذكر عدد الرسائل : 3119
العمر : 49
الموقع : منتدى دولة الفقراء
العمل/الترفيه : اللهم اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 18/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: طبقات الأولياء ومراتبهم وأصنافهم - القسم الثاني   الثلاثاء فبراير 21, 2012 3:42 am


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

(اللهم صل صلاة كاملة وسلم سلام تاما على سيدنا محمد الذي تنحل به العقد وتنفرج به الكرب وتقضى به الحوائج وتنال به الرغائب وحسن الخواتم ويستسقى الغمام بوجهه الكريم وعلى آله وصحبه وسلم فى كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم لك)

محمد اشرف الأعراب والعجم********محمد خير من يمشي على قدم

هذا من كتاب الفتوحات المكية للشيخ الأكبر سيدي محيي الدين بن العربي مراتب الأولياء وطبقاتهم على اختلاف أحوالهم في الباب الثالث والسبعين منه

شكرا أختي في الله المحبة جعلك الله من أحباؤه وحببك إلى خلقه

على تصفح الموضوع والرد

اللهم اجعلنا من متبعي سنة نبيه المصطفى

وبارك الله فيك ومثواك الجنة إنشاء الله تعالى

وجزاك الله خير الجزاء



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طبقات الأولياء ومراتبهم وأصنافهم - القسم الثاني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أبو خمرة الرفاعية القادرية Forums abokhomrah :: منتدى التصوف الإسلامي-
انتقل الى: