منتديات أبو خمرة الرفاعية القادرية Forums abokhomrah
مرحبا بكم في رحاب وأروقة منتديات أبو خمرة الرفاعية القادرية أن كانت هذه زيارتكم الأولى ورغبتم المشاركة لوضع مساهماتكم أو طرح مواضيعكم يتوجب عليكم التسجيل أولا أما إذا كنتم راغبين في تصفح المنتديات فما عليكم سوى التوجه الى الأقسام الرئيسية مع تمنياتنا للجميع من الله سبحانه بالمغفرة والرضوان .

منتديات أبو خمرة الرفاعية القادرية Forums abokhomrah

منتديات أبو خمرة الرفاعية القادرية هي منتديات لكل مريدي الطرق الرفاعية والقادرية والبدوية والدسوقية ولكل منهل من مناهل الأقطاب الأولياء العارفين بالله رضي الله عنهم أجمعين
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول


السيد الشيخ أحمد بن السيد الشيخ إبراهيم الحسن أبوخمرة - السيد الشيخ إبراهيم بن السيد الشيخ عبدالله أبوخمرة - السيد الشيخ أسماعيل بن السيد الشيخ صاحب أبوخمرة - السيد الشيخ جرجيس بن السيد الشيخ عبدالله أبوخمرة - السيد الشيخ حسن بن السيد الشيخ سليمان أبوخمرة - السيد الشيخ خيار بن السيد الشيخ حسن الإبراهيم أبوخمرة - السيد الشيخ صاحب بن السيد الشيخ محمود بن السيد الشيخ صالح أبوخيمة أبوخمرة - السيد الشيخ عبدالله بن السيد الشيخ صالح اليوسف أبوخمرة - السيد الشيخ عبدالله بن السيد الشيخ مجول أبوخمرة - السيد الشيخ عبدالوهاب بن السيد الشيخ إبراهيم أبوخمرة - السيد الشيخ علي بن السيد الشيخ خيار الحسن أبوخمرة - السيد الشيخ مجول بن السيد الشيخ صالح أبوخمرة - السيد الشيخ مجول بن السيد الشيخ محمود بن السيد الشيخ صالح أبوخيمة - أبوخمرة السيد الشيخ محمد بن السيد الشيخ عبدالله أبوخمرة - السيد الشيخ محمد بن السيد الشيخ محمود بن السيد الشيخ صالح أبوخيمة أبوخمرة - السيد الشيخ محمود بن السيد الشيخ سليمان أبوخمرة - السيد الشيخ محمود بن السيد الشيخ عبدالله أبوخمرة - السيد الشيخ محمود صالح أبوخيمة أبوخمرة - السيد الشيخ محمد بن السيد الشيخ عبدالوهاب أبوخمرة - السيد الشيخ محمود بن السيد الشيخ عبدالوهاب أبوخمرة



شاطر | 
 

 نشأة التصوف وتطوره

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحيالي
خمروي مشرف
خمروي مشرف


ذكر عدد الرسائل : 3119
العمر : 49
الموقع : منتدى دولة الفقراء
العمل/الترفيه : اللهم اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 18/11/2010

مُساهمةموضوع: نشأة التصوف وتطوره   السبت مارس 12, 2011 3:25 pm

نشأة التصوف وتطوره
كتاب "التصوف الإسلامي في المغرب" لمؤلفه علال الفاسي يعد من أهم الدراسات التي أنجزت في هذا الباب، لأن هذه الدراسة تبرز جانبا مهما من جوانب الفكر المغربي المعاصر، وهو جانب التصوف؛ أي ذلك الجانب السلوكي الأخلاقي الذي هو ثمرة الإيمان الصحيح والاقتناع بوجوب امتثال الأوامر الإلهية. وهو ما يشغل ثلث القرآن الكريم، وما يرتبط ارتباطا أساسيا بآيات الوعد والوعيد وما يستوجب نظرا عميقا في النفس الإنسانية وأغوارها والحاجات الروحية ومعارجها، ووسائل خلق الأجواء الصالحة لحياة الطاعة والزهد والخوف والرجاء.



ويذكر الكاتب أن القائمين على هذا الجانب من العلم القرآني عرفوا في القرن الأول بالعبّاد، ثم أطلق عليهم اسم الزهاد، وأخيرا عرفوا باسم الصوفية كما عرفت طريقتهم باسم التصوف.



الأصل



بادئ ذي بدء يؤكد الباحث بأن التصوف الإسلامي ما هو إلا المظهر المتطور للزهد في العصور الأولى للإسلام؛ بخاصة في عهد الصحابة والتابعين، وتطور طبيعي للحياة الروحية للمسلمين، الأمر الذي يؤكد بأن الحياة الروحية عند المسلمين نمت داخل المنظومة الإسلامية وليس خارجها. لذا يتصدى علال الفاسي لدحض مزاعم بعض المستشرقين وبعض الباحثين من المسلمين الذين يرجعون أصل التصوف الإسلامي إلى تأثيرات الرهبنة المسيحية التي كان لها أثر - حسب زعمهم - في خلق مذاهب التصوف الإسلامي. فلقد زعم "جولد زهير"، مثلا، أن تعاليم الأفلاطوية الحديثة نفذت إلى نطاق الحياة العقلية في الإسلام، ويعد ذلك حادثا ذا أهمية حاسمة من جهة التصوف الإسلامي. كما زعم بعضهم أن نشأة التصوف في أدواره الأولى وبعض أفكاره كانت دخيلة على المجتمع الإسلامي، ووليدة ثقافة أجنبية غير إسلامية



النشأة



يرجع الباحث أصل الحركة الصوفية في المغرب ونشأتها إلى القرن الثالث الهجري، حيث تبلورت في منهجين متباينين: منهج أبي زيد طيفور البسطامي الذي مثل صوفية الحقائق، ومنهج أبي القاسم الجنيد الممثل لصوفية الأخلاق والرقائق، وقد استطاع هذا الأخير أن يوفق بين مقتضيات الشريعة ومعاني التصوف.



ثم تطور التصوف المغربي وتنوع، فبرز تصوف الفقهاء الذي مثله الإمام أبو عبد الله بن الحاج العبدري الفاسي في كتابه المدخل، والذي اعتبر من رجاله المتأخرين القاضي الرندي قاضي فاس، والحاج محمد كنون الكبير.



أما تصوف الأخلاق والرقائق فقد استقرت عليه عامة المتصوفين المغاربة، وكان له الأثر الفعال في مجتمعنا الإسلامي المغربي، حيث شكل دعامة من دعامات الهوية المغربية.



المراحل



إذا كان الجنيد وأبو يزيد هما المنبع الأساسي للتصوف المغربي إذ وجد في المغرب كثيرون ممن ساروا على كلا المنهجين، إذا كان هذان القطبان الممثلين الممتازين لطريقة التصوف في القرن الثالث الهجري، فإن الكاتب يقسم أدوار التصوف في المغرب إلى أربعة، طبقا للأسلوب الذي اتبعه " ميشو بيلير".



- من عهد الجنيد وأبي يزيد إلى عهد أبي مدين وعبد القادر الجيلالي.



- من عهد أبي مدين وعبد السلام بن مشيش إلى زمن الشاذلي في القرن السابع الهجري.



- من زمن الشاذلي إلى عهد الجزولي (من القرن السابع إلى القرن التاسع الهجري)



- من عهد الجزولي إلى يومنا هذا (من القرن التاسع إلى القرن الرابع عشر الهجري)



من العهد الأول إلى العهد الرابع



ظل تصوف الحقائق السمة الطاغية على التصوف المغربي، ونبغت فيه شخصيات مغربية في العهد الأول من مثل ابن سبعين وابن عربي وابن العريف والمسفر ومن نحا نحوهم. طبع العهد الثاني بطابع الشاذلي، إذ أضحى التصوف بمثابة تربية المريدين على أساس من الذكر والعبادة، دون مجاوزة لحدود العقل. تأثر هذا المنحى التصوفي بتعاليم الغزالي والجيلاني وصولاً إلى ابن العريف والحاتمي، حيث طغى جانب المجاهدة والتربية بالهمة والحال، والعناية بشؤون الخلق، والدفاع عن حمى الوطن من الأعداء.



وإذا كان هذا حال هذا العهد، والذي بعده؛ بحيث لا يعثر الباحث عن شخصيات مهمة من صوفية الحقائق، فإنه في أواخر العهد الثالث وفي العهد الرابع انبعث تصوف الحقائق وبرز فيه أشخاص كثيرون، ويعتبر عبد القادر بن أبي جيدة الفاسي في مقدمة هؤلاء الرجال الذين أحيوا تصوف الحقائق، والشيخ محمد بن محمد الحراق، والشيخ محمد بن عبد الواحد الفاسي "ابن مسعود".



ويرى الكاتب أن السر في عودة هؤلاء للظهور هو هدوء الحال واطمئنان المغاربة على وطنهم بعد أن توحد وتحرر بفضل الجهود التي بذلها الحكام العلويون، أي بعدما انتهت الاضطرابات التي أعقبت موت مولاي إسماعيل، وعبث جيش العبيد بالدولة زمنا، فأمكن للعلم والصلاح أن يعاود الظهور، وغطت الحقائق على التعلق بالكرامات وخوارق العادات التي طغت على العهدين الثاني والثالث، أضف إلى ذلك تجدد الاتصال بين رجال المغرب والمشرق وتبادل الرواية والاستمداد. مما أغنى التصوف المغربي من كل جوانبه.



ويؤكد الكاتب أن هذا الاتجاه التصوفي ظل بعيدا كل البعد عن فكرة الوحدة التي تعني لاهوتية الكون أو الأفراد كما هو الأمر عند النصارى. فللوحدة الصوفية معنى آخر، إذ هو عبارة عن رباط صوفي بين المحب والمحبوب وليس مزجا للذوات أو تركيبا للأقانيم.



صوفية الأخلاق



أما هذا الاتجاه التصوفي فقد تسرب إلى المغرب عن طريق الجنيد وطريق أبي يزيد، وقد قطع التصوف المغربي مختلف المراحل حتى عاد إلى المنهج الأخلاقي السني.



ويرى الكاتب أن بروز شخصية من مثل الغزالي كان لها أثرها البارز في تدعيم فكرة التصوف الأخلاقي، إذ إن المغاربة كانوا قد اتصلوا بآراء الغزالي عن طريق "صالح حرزهم" وابن أخيه علي. وقد تدعم هذا الاتجاه بفضل ثورة الموحدين التي تبنت منهجا قريب جدا من منهج الغزالي، إذ دعا ابن تومرت - وهو من زعيم حركة الموحدين- إلى التأويل في العقيدة.



وقد كان لقيام الثورتين، المرابطية والموحدية، أثر واضح لتوحيد البلاد عقائديا وتشريعيا بعد التمزق الذي أصابها بفعل تسرب مختلف الفرق والنحل. لذا فإن العودة للتصوف السني في المغرب له أكثر من مبرر في سياقه التاريخي، إذ إن المد المسيحي ضد الأندلس والمغرب جعل اهتمامات النخب المغربية في ذلك المنعطف التاريخي تنصب على توعية الشعب المغربي بالعقيدة ومناصرة السنة وتعلم العلوم الشرعية.



وقد تبلور هذا الاتجاه الصوفي السني في طريقتين هما: القادرية والشاذلية. ويرى الكاتب أنه لا يعرف من الطرق الصوفية المغربية في هذا العهد الأول للتصوف المغربي إلا اثنتان: الأمغارية والشعيبية.



المرحلة الثانية



إذا كانت المرحلة الأولى من حياة التصوف المغربي، التي تمتد من عهد الجنيد إلى عهد أبي مدين، قد شهدت تأثرا واضحا بأفكار أبي مدين، هذا الأخير الذي تجمع فيه تصوف الجنيد والبسطامي عن طريق الغزالي، حيث كان لأبي مدين دور واضح في نقل أفكار وتعاليم الغزالي إلى من عاصره، فإنه في الطور الثاني سيكون للاتجاه القادري والشاذلي دور واضح في تطور التصوف في المغرب.



نشأة الرباط



إذا كان "مفهوم الرباط" في بداية تكونه قد طغى عليه الطابع الحربي، حيث استعمل في أول الأمر في التاريخ المغربي في المكان الذي يستقر فيه المجاهدون، أي ذلك المعقل الذي يجمع بين حياة الجهاد والحياة الدينية. ثم ما لبث أن غلب على مفهوم الرباط الصبغة الدينية، إذ انتشرت فكرة الرباط في الصحراء المغربية للعلم والتعبد والجهاد، وتطورت في ما بعد في المدن إلى شكل زوايا تهتم بتعليم الدين وتربية المريدين، ويفد إليها الفقراء للإقامة فيها على شكل أهل الصفة. وكان انتشار التصوف مبرراً كافياً لبقاء الرباط فتحولت إلى دور للمتصوفة. إلى أن أضحى الرباط هو ذلك المكان الذي ينزل فيه الصوفية؛ حيث أصبحت كلمة المرابط علما على أبناء الصالحين الذين رابط أسلافهم أو كانوا رؤساء زوايا على اعتبار استمرار الصفة عن طريق الوراثة.



ومنذ نهاية القرن الرابع الهجري نجد في وادي نفيس دار المرابطين أسسه "واجاج بن زولوس اللمطي" من رجال التشوف، مخصصة لطلبة العلم وقراء القرآن، وكان " المصامدة" يزورونه ويتبركون بدعائه وإذا أصابهم قحط استسقوا به. ثم رباط عبد الله بن ياسين في الساقية الحمراء وفيه امتدت دولة المرابطين، وكان في الوقت نفسه رباط في "تيط" جنوب أزمور يسيره الشرفاء أولاد أمغار الصنهاجيون الذين أسسوا الطريقة الأمغارية.



وفي القرن السادس أسس "رباط تينمل" مهد الموحدين، كما أسست الطائفة الشعبية لمولاي بوشعيب السارية أيوب بن سعيد الأنصاري. فجميع هذه الرباطات _ يذكر الكاتب - شكلت القاعدة الأساسية لانطلاق الزوايا والطرق الصوفية المختلفة في المغرب.



منابع التصوف المغربي



نستخلص مما سبق أن لتعاليم أبي حامد الغزالي تأثيراً واضحاً على المذاهب الصوفية التي نشأت في المغرب، بخاصة منها التصوف الجنيدي الذي وجد في المغرب أرضاً خصبة للانتشار والتوسع؛ ذلك لكون الغزالي من المفكرين الإسلاميين القلائل الذين استطاعوا أن يفرقوا بين الفلسفة القرآنية وبين فلسفة المدرسة المغربية للفكر اليوناني؛ لاسيما وأن الغزالي لم يصل إلى رتبة العارف الصوفي إلا بعد أن عانى محنة البحث والنظر، وكتابه "المنقذ من الضلال" يوضح فيه بشكل جلي المنهج الذي سار عليه حتى وصل إلى تلك النتيجة.



لذا يرى الكاتب أن التصوف المغربي في القرون الثلاثة، من السابع حتى التاسع، ظل في حدود الكتاب والسنة بقدر المستطاع، حيث لم تدخل فيه الادعاءات والخرافات التي اتصلت به منذ القرن العاشر فما بعد. بل إن الكاتب يؤكد بأنه حتى في هذه العهود المتأخرة لم يخرج التصوف المغربي في مجمله عن سبيل التوحيد، وإنما حصل _دائما حسب رأي الكاتب- لرجاله من الإغراق في المحبة وتحسين الظن ما جعل تقديس الأولياء يصل إلى حد الاعتقاد في قدرتهم على التصرف والضر والنفع، الأمر الذي يعتبر انحرافا عن أسس الدين الصحيحة، وإن كانوا يزعمون أن ذلك من طريق اتصالهم بالله الذي جعلهم سببا من أسبابه.



وهناك ظاهرة أخرى، لاحظها الباحث، تميز بها التصوف المغربي، تتجلى في كون معظم رجال التصوف المغاربة ودعاته كانوا من أهل العلم بأصول الدين وفروعه. وهذا الأمر مكنهم من معرفة كيفية تكييف آرائهم، إذ قلما تجدهم مصطدمين مع العلماء كما وقع في المشرق العربي، وما وقع من اضطهاد بعض المتصوفة إنما كان لأسباب سياسية محضة.


ومن المؤكد أن التصوف المغربي إلى جانب الفقه المالكي كان له الأثر الفعال في توجيه كل الأفكار والسياسات التي جرت في بلاد المغرب، فالفقه والتصوف _يؤكد الكاتب- عنصران أساسيان في تكييف المجتمع المغربي وتسييره.


وإذا كان التصوف بدأ يزدهر في العصور السالفة، فإن الهجمات الصليبية لبلاد المسلمين، وتكالب الإسبان والبرتغال على أرض المغرب، حفز الهمم وبعث على الفزع إلى القوى الغيبية لاستمداد معنويات توحد الأمة، وتدفعها إلى الكفاح في سبيل حماية العقيدة والذب عن وطنها وشعوبها. وهو الأمر الذي يدل في نظر الباحث على الدور التحريري الذي قام به التصوف الإسلامي في إنقاذ المغرب من الأطماع الأجنبية، وهذا الدور البطولي الذي قامت به صوفية المغرب ربما قد يشفع لها ما وقعت فيه من زلات فكرية أحيانا.



منقول

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهاشمية
خمروي فعال
خمروي فعال
avatar

انثى عدد الرسائل : 330
الموقع : العراق - صلاح الدين
العمل/الترفيه : طبيبة أسنان
المزاج : عادي
تاريخ التسجيل : 04/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: نشأة التصوف وتطوره   الأربعاء مارس 16, 2011 7:53 pm

موفـــــــــــــــــــــ بأذن الله ـــق أخي الحيالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحيالي
خمروي مشرف
خمروي مشرف


ذكر عدد الرسائل : 3119
العمر : 49
الموقع : منتدى دولة الفقراء
العمل/الترفيه : اللهم اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 18/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: نشأة التصوف وتطوره   الخميس مارس 17, 2011 12:57 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والصلاة والسلام على سيد المرسلين طب القلوب ودوائها وعافية الابدان وشفائها ونور

الأبصار وضيائها وعلى اله وصحبه الطيبين الطاهرين

شكرا أختي في الله الهاشمية على تصفح الموضوع والرد عليه واثابك الجنة

جعله الله في ميزان حسناتك جزاك الله خير الجزاء

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بيرق الدرويش سليمان
خمروي متقدم
خمروي متقدم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 161
الموقع : الأنبار - مدينة الفلوجة الباسلة
العمل/الترفيه : أعمل في التجارة
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 09/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: نشأة التصوف وتطوره   الخميس يوليو 05, 2012 10:14 am



يسلمك الله خوي الحيالي وما يصح الا الصحيح والحمدلله الذي جعلنا من أهل التصوف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحيالي
خمروي مشرف
خمروي مشرف


ذكر عدد الرسائل : 3119
العمر : 49
الموقع : منتدى دولة الفقراء
العمل/الترفيه : اللهم اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 18/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: نشأة التصوف وتطوره   الإثنين يوليو 09, 2012 1:53 pm

بسم الله
الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

(
اللهم صلي صلاةً
كاملةً وسلم سلاماً تاماً على سيدنا محمد الذي تنحل به
العقد وتنفرج به
الكرب وتقضى به الحوائج وتنال به الرغائب وحسن الخواتم ويستسقى
الغمام بوجهه
الكريم وعلى آله وصحبه وسلم في كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم
لك)

محمد اشرف الأعراب والعجم********محمد خير من يمشي على قدم

أبو خمرة يادستور ********ذخر لنا وعالي السور

شكرا أخي في الله بيرق الدرويش سليمان جعلك الله من
أحباؤه وحببك إلى
خلقه

على تصفح الموضوع والرد

اللهم اجعلنا من متبعي سنة نبيه المصطفى

وبارك الله فيك ومثواك الجنة إنشاء الله تعالى

وجزاك الله خير الجزاء

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خوله السلامي
خمروي فعال
خمروي فعال
avatar

انثى عدد الرسائل : 346
الموقع : سوريا - اللاذيقية
العمل/الترفيه : مبرمجة
المزاج : عادي
تاريخ التسجيل : 18/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: نشأة التصوف وتطوره   السبت يوليو 14, 2012 2:26 am



يعطيك العافية اخي الحيالي وشكرا على الموضوع القيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحيالي
خمروي مشرف
خمروي مشرف


ذكر عدد الرسائل : 3119
العمر : 49
الموقع : منتدى دولة الفقراء
العمل/الترفيه : اللهم اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 18/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: نشأة التصوف وتطوره   الأحد يوليو 15, 2012 1:22 pm

بسم الله
الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

(
اللهم صلي صلاةً
كاملةً وسلم سلاماً تاماً على سيدنا محمد الذي تنحل به
العقد وتنفرج به
الكرب وتقضى به الحوائج وتنال به الرغائب وحسن الخواتم ويستسقى
الغمام بوجهه
الكريم وعلى آله وصحبه وسلم في كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم
لك)

محمد اشرف الأعراب والعجم********محمد خير من يمشي على قدم

أبو خمرة يادستور ********ذخر لنا وعالي السور

شكرا أختي في الله خوله السلامي جعلك الله من
أحباؤه وحببك إلى
خلقه

على تصفح الموضوع والرد

اللهم اجعلنا من متبعي سنة نبيه المصطفى

وبارك الله فيك ومثواك الجنة إنشاء الله تعالى

وجزاك الله خير الجزاء



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نشأة التصوف وتطوره
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أبو خمرة الرفاعية القادرية Forums abokhomrah :: منتدى التصوف الإسلامي-
انتقل الى: